لا تتجاهل من يتجاهلك بل تعامل معه بذكاء!


لا تتجاهل من يتجاهلك بل تعامل معه بذكاء!
لا تتجاهل من يتجاهلك بل تعامل معه بذكاء!

إن أكثر ما يؤلم في العلاقات عندما نتقابل مع أحد و نعطيه جزء كبير من اهتمامنا و عواطفنا و بعد فترة بسبب أو من غير سبب يقوم بالتجاهل , و التجاهل أكثر الأفعال قسوة و أذى نفسي للشخص و الهدف منه إضعاف الطرف الآخر للسيطرة عليه أو تجاهل فعلي ناتج عن برود عواطف و الحالتين أمر بالغ في السوء يذهب في العلاقة إلى الجحيم لذا علينا معرفة كيف نرد على هذا الفعل:

ـ إذا كان باستطاعتك مواجهة هذا الشخص بمشكلته معك و ما أسباب تجاهله فافعل , أما إذا كانت إجابته أنه لا يتجاهلك مع محاولة إقناعك أنك تتوهم فتوقف عن المحاولات للحل بأسلوب العتاب و انتقل إلى الرد
ـ يجب أن يكون الرد على التجاهل هو البرود و عدم الإصرار على اللحاق بالشخص الذي يتجاهلك

كيف تتعامل بذكاء مع من يتجاهلك؟

لا تتجاهل من يتجاهلك بل تعامل معه بذكاء!

ـ يجب ألا تلفت انتباه الشخص أنك تمثل التجاهل لفترة مؤقتة و كأنك تكشف له خطتك فتأتي النتائج عليك عكسية

ـ الاعتناء بمظهرك و كأنك بحالة نفسية ممتازة و الخروج مع الأصدقاء و لكن لا تفعل ذلك من أجل إثارة غيرته بل لأنك ستستمتع و لن تقيد تفكيرك في انتظار مكالماته

ـ في مرحلة ما من الضعف ربما تتجه لتأنيب نفسك و عليك تحمل نفور الآخرين منك , لا تفعل ذلك إنما هي حالة تبرير لنفسك عن ضعفك و استسلامك.

ـ لا تكن وقحاً في أسلوب الرفض كأن تلغي المكالمة أو تغلق هاتفك على العكس تصرف و كأنك مستمتع بمكالمته و كأنك لست منتبه على بروده تجاهك ما يعطيه إيحاء أنك سعيد و قوي.

صورة ذات صلة
لا تتجاهل من يتجاهلك بل تعامل معه بذكاء!

ـ التجاهل الذي عليك ممارسته فقط التوقف تماماً عن اللحاق به و التوقف عن المبادرة منك في مكالمة أو رسالة.

ـ عندما ترد على التجاهل بالتجاهل اعلم أن من ستتجاهله سوف يغضب منك لأن الشخص المبادر بالتجاهل ينتظر رؤيتك ضعيف و مستسلم و لا يقبل على نفسه التجاهل منك و ربما سيزعجك بطريقة غير التجاهل.

ـ تجنب المشاجرات معه عند محاولاته على إظهار غضبه على ما فعلت و إعلامك أنك شخص سيء لأنك تتجاهله لا تقل له ( أنت من بدأ بالتجاهل ) و أنك تتجاهله كرد فعل على تجاهله فتخسر كل جهد بذلته في ذلك و تشجعه على الاستمرار في إهانتك

نتيجة بحث الصور عن تجاهل الرجل للمرأة
لا تتجاهل من يتجاهلك بل تعامل معه بذكاء!

ـ عندما يبدي غضبه منك يعني أنك من يتحكم في العلاقة الآن , و عليك محاولة الحوار معه و التخفيف من غضبه و حل المشاكل و استعادة العلاقة كما كانت دون إعلامه بخطتك , أنت لست مضطراً لأن تضع مبررات لما فعلت لأنك لم تكن المبادر و إذا لم يدرك خطأه إذن لا يوجد تفاهم و إذا انعدم التفاهم لا داعي لوجود علاقة.


تعليقات 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تتجاهل من يتجاهلك بل تعامل معه بذكاء!