11 طريقة بسيطة للتخلص من الإرهاق بسرعة


الإرهاق

اصبح الارهاق السمة الغابة في مجتمعاتنا المعاصرة ,وقد تقع في حيرة فيما اذا كان مؤقتا أم انه حالة مرضية.ان كنت بلغت مرحلة الانهاك الفكري أو الجسدي ,اليك هذه النصائح التي ستساعدك على شحذ همتك من جديد وتحويل هذا الارهاق الى طاقة إيجابية تساعدك على استعادة طاقتك الجسدية وهدوئك النفسي:

أولاً.نظم ساعات تناولك للطعام:

تنظيم ساعات الطعام

وفي هذا الصدد يقول أندريه كلارسفيلد أستاذ التغذية في مركز الأبحاث الوطني الفرنسي: إذا كنت تعاني من التعب الجسدي، فأعلم أنه لابد من الالتزام بساعات تناول الطعام على مدار اليوم، فكل خلية من خلايانا تحتوي ما يشبه الساعة الداخلية، وجهازنا الهضمي الذي ينتج على فترات منتظمة انزيمات هاضمة في المعدة والكبد أو الأمعاء، لا يحيد عن هذا النظام لأن تناول الطعام في فترات غير منتظمة يولد نقصاً في كمية السكر في الدم وبالتالي يشعر المرء بالجوع الشديد وبحاجة ماسة لالتهام الطعام وهذا ما يؤدي في النهاية الى ارهاق الجسم .

ثانياً.عليك بالفيتامينات:

فيتامينات

ينصح أخصائيو التغذية بتناول بعض الأطعمة نيئة لمد لجسم بالانزيمات التي تحسن من عملية الهضم، ويقول هؤلاء بأن الجسم يعمل على هضم الأغذية المطبوخة، فإنه يفرز انزيمات خاصة لذلك، لكنها تنخفض في مستواها مع مرور السنين وبالتالي تصبح عملية الهضم أقل فعالية ويقل معدل امتصاص الأغذية ويشعر المرء بتعب وارهاق في جسده . وإذا كان الإنسان لا يستطيع تناول الأغذية نيئة 100% فيمكنه البدء أولاً بتناول السلطة الخضراء .

ثالثا:جرّب اليوغا:

تأمل
يوغا

إذا كنت تعاني من التوتر الشديد والعصبية في المزاج والتململ من أصغر الأشياء، فعليك بممارسة رياضة الهاشار يوجا التي تعتبر من أهم الرياضات لمعالجة التوتر النفسي . وتمارس هذه الرياضة عن طريق مصاحبة أحد الأساتذة المرشدين، وفيها يحاول الشخص أن يتعلم كيف يتحكم في انفعالاته وطاقاته من خلال تمرين عضلاته وتليينها وتقوية تركيزه وضبط تنفسه الشهيق والزفير إضافة بالطبع الى التدرب على الاسترخاء .

رابعاً:حارب أفكارك السوداء:

تجنب الجلوس معه
حارب افكارك السوداء

يشير المحلل النفسي دومينيك سيرفون الى أن التركيز على ما نقوم بعمله لحظة بلحظة، يجنب الإنسان اجترار الأفكار ويقلل من الانفعالات السلبية، كالغضب والخجل والشعور بالذنب والتقليل من شأن الشخص نفسه لنفسه، ويرى سيرفون أن هذه الانفعالات هي الركيزة الأساسية للتوتر النفسي، ولذا فإن من أفضل الطرق لتخفيف الانفعالات وشحذها بالعناصر الإيجابية، اللجوء الى التأمل فهو لا يكلف المرء شيئاً ويمكن ممارسته في أي مكان وزمان . ويتمثل التأمل في التفكير باللحظة الراهنة بشكل مركز مع الالتزام بعملية تنفس منتظمة وعميقة وبطيئة وذلك بمعدل 3 دقائق في اليوم على الأقل .

خامساً:تحكم بغضبك:

تحكم بغضبك

من المعروف أن القلب ينبض في المتوسط 60 نبضة في الدقيقة، ولكن الفترة الزمنية بين كل نبضتين لا تبقى على حالها وتتأثر بالغضب، وكذلك بواسطة الأمراض . ويشير الدكتور ديفيد سيرفان – شريبيير الى أن العمل على ضبط ضربات القلب بشكل متناغم يقلل من معدل افراز الكورتيزول وهو هرمون التوتر . ويقول الأطباء إن تأثير هذا الهرمون يستمر من 4-6 ساعات . وينصح الأطباء بالالتزام بتنفس منتظم وعميق بمعدل 6 شهقات وزفرات في الدقيقة بدلاً من 12 شهقة وزفرة بالوضع الطبيعي، ومن المفضل أن يستمر هذا التمرين لفترة تتراوح بين 5-10 دقائق بمعدل مرتين أو ثلاث مرات يومياً .

سادساً:نظّم حياتك:

نظم حياتك

يؤكد الدكتور برينو كوليتنر أن أفضل وسيلة لطرد التوتر معرفة ماذا تريد أن تفعل ومتى، وذلك لكي لا تشعر بالتخمة في الجهد والوقت أو تشعر أنك فقدت السيطرة على زمام الأمور . وينصح باللجوء الى وضع لوائح للأولويات والأمور الثانوية بشكل منتظم ثم اللجوء الى شطب ما تحقق ليتبين للشخص أنه يتقدم في عمله وأنه انجز شيئاً ما .

سابعاً:احذر النشاط المفرط:

استراتيجية ممتازة لربح المال
احذرالنشاط المفرط

يعتقد الدكتور فردريك شابيل بأن ضغط الحياة المدنية أدت بالإنسان الى التعرض لتوتر نفسي بالدرجة الأولى، فالإنسان اليوم وجد ليتحرك كالآلة وبالتالي فإن النشاط الجسدي الدائم يزيد من افراز هرمونات السعادة الأندور- فينات ويشعر المرء بالنشاط المفرط الذي ربما يؤثر سلبياً في حياته . ومن هنا ينصح بممارسة الرياضة كالسباحة وركوب الدراجة الهوائية أو المشي لمدة نصف ساعة ولكن في الوقت المناسب أي بين الساعة الثالثة من بعد الظهر والسابعة مساء .

ثامناً:أرح قدميك:

دلك باطن قدميك

من العلاجات الفعالة للتوتر تدليك اخمص القدمين، وهذه الطريقة هي دراسة قائمة بذاتها وتعرف بعلم المنعكسات من خلال اخمص القدمين، فكل عضو في الجسم حسب هذا العلم يمثله مكان في باطن القدم وبالتالي فإن عمل مساج لباطن القدمين ينشط آلاف النهايات العصبية فيهما ويعيد اطلاق الدورة الدموية بهما وينشط الهمة ويريح الجسم بشكل لا يوصف لا سيما عند الأشخاص المصابين بالعصبية الشديدة . ويوصي اخصائيو هذا العلم القيام بجلسة لمدة ساعة أسبوعياً وذلك على مدى 3-6 أسابيع .

تاسعاً:تأنّ ,اياك والعجلة:

تأنّ

إذا كنت متوتراً فالعجلة ستزيد من توترك، وبالتالي فإن تنفيذ الأعمال بهدوء ويجعلك تؤديها على احسن وجه . مثلاً، دع الهاتف يرن مرتين أو ثلاثاً قبل أن تسارع الى رفع السماعة، كما يمكننا ان نأخذ نفساً عميقاً قبل الشروع بتناول الطعام .

عاشراً:احظ بتدليك صحيح:

احظ بتدليك

تقول اخصائية التدليك التاوي أي على الطريقة التاوية الصينية إنه يحول التوتر الجسدي والنفسي الى طاقة بحتة لأنه عبارة عن إعادة ترشيد للطاقة الكلية المختزنة في الجسم . وفي اثناء المساج يقوم الشخص الممدد بتحديد المناطق التي يتركز فيها التوتر وهي التي تعتبر في الأصل بمثابة الطاقة الحيوية، ثم ينقلها الى المناطق التي تنقص فيها هذه الطاقة .

اخيراً:اخدم نفسك:

اخدم نفسك

الحل المثالي لتحويل التوتر الى حيوية هو أن يخدم الشخص نفسه بنفسه فهذا أمر سريع وفعال وسهل ومنشط، ويكون ذلك بتدليك الرأس وجلدة الرأس لمدة دقيقة على أن تكون الأصابع في وضعية التقوس كما يمكننا وضع اليدين فوق بعضهما البعض وتدليكهما باتجاه حركة عقارب الساعة لمدة دقيقة، فضلاً عن ذلك يمكننا تدليك الكليتين بوضع راحتي اليدين على العمود الفقري مع فرك البشرة بقوة لمدة دقيقة .


اكتب تعليقك من الفيسبوك مباشرة

11 طريقة بسيطة للتخلص من الإرهاق بسرعة